من يهد الله فهو المهتدي ومن يضلل فأولئك هم الخاسرون (178) الأعراف

مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَنْ يُضْلِلْ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (178) الأعراف

Post navigation


اترك رد