لو يعطى الناس بدعواهم لادعى رجال أموال قوم ودماءهم ولكن البينة على المدعي واليمين على من أنكر

لَوْ يُعْطَى النَّاسُ بِدعوَاهُمْ لادَّعَى رِجَالٌ أَمْوَال قَومٍ وَدِمَاءهُمْ وَلَكِنِ البَينَةُ عَلَى المُدَّعِي وَاليَمينُ عَلَى مَن أَنكَر

Post navigation


اترك رد