رب السموات والأرض وما بينهما فاعبده واصطبر لعبادته هل تعلم له سميا (65) مريم

رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا (65) مريم

Post navigation


اترك رد