أتدرون ما الغيبة قالوا الله ورسوله أعلم قال ذكرك أخاك بما يكره قيل أفرأيت إن كان في أخي ما أقول قال إن كان فيه

أَتَدْرُونَ مَا الْغِيبَة قَالُوا اللّهُ وَرَسُولُه أَعْلَمُ قَال ذِكْرُكَ أَخَاكَ بِمَا يَكْرَه قِيلَ أَفَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ فِي أَخِي مَا أَقُولُ قَالَ إِن كَانَ فِيهِ

Post navigation


اترك رد